نوع الموسوس ومنطقة تأثيره 5

 0

نوع الموسوس ومنطقة تأثيره.

{الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ}[الناس: الآية 5]؛ لأن منطقة التأثير في الإنسان هي هنا في صدره، هذه المنطقة التي هي منطقة التأثير، منطقة الدوافع، منطقة الرغبات، منطقة المخاوف، منطقة الانفعالات، منطقة الغضب، فتأتي عملية الوسوسة لتأثَّر عليها، لتحركك في الواقع العملي في الاتجاه الخاطئ، ولتؤثر عليك في الواقع العملي في الاتجاه الخاطئ، فهي المنطقة التي يؤثر فيها الوسواس، وهي المنطقة التي نحتاج إلى العناية بها من خلال هدى الله "سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى"..

{مِنَ الْجِنَّةِ}، قد يكون الموسوس من الجِنَّة، من شياطين الجن، وطبعاً هو عملهم الرئيسي، العمل الأساسي والرئيسي لشياطين الجن هو الوسوسة، هم لا يملكون التأثير علينا بأي وسيلةٍ أخرى، لا يملكون أن يجبرونا على فعل عملٍ معين، على فعلٍ ما، أو تصرفٍ ما، أو موقفٍ ما، أو أن يمنعونا من عملٍ ما؛ إنما يؤثرون بواسطة الوسوسة، قد تكون مستغرقاً حسب تصورك في التفكير، وأنت على فراشك جالس، أو مضطجع حتى، في أي حالٍ من أحوال الإنسان، في تلك اللحظة التي تعتبر نفسك فيها مستغرقاً في التفكير، وأنت تتفاعل، أنت منشد إلى قضية معينة، أو موضوع معين، أو أنت تعيش ظروفاً معينة، شياطين الجن هم يرصدون الواقع البشري، يعني: قد يدرك شيطان الجن أنك في تلك اللحظة لديك مشكلة معينة، وأنها تمثِّل مدخلاً له ليوسوس لك فيها، أو يراك متجهاً إلى عملٍ معين، عملٍ مهم، يأتي ليحاول أن يصدك عنه، أو أن يشوش عليك أدائك فيه، وهكذا هم يرصدون الواقع البشري، وهم يدركون استغلال الظروف والفرص الحساسة، مثلاً يأتي إليك وأنت في حالة انفعال وغضب وتفكر في تلك الحالة، ويأتي ليوسوس لك لتفهم الأمور بفهمٍ مبالغٍ فيه، أو بفهمٍ مختلف، تندفع إلى مواقف وتصرفات زائدة، باطلة، تشطط عن الحق.

 في ظلال سورة الناس.. حول خطر الوساوس والوَسواس المحاضرة الرمضانية التاسعة 8-9-1441ه 1-مايو-2020م

للتحميل الملف اضغط هنا